أحمد بهجت

منتدي احمد بهجت يطلب من حضراتك التسجيل فيه لكي تروا جميع خدمات المنتدي

-------------------

مع تحيات مدير و صاحب المنتدي :

المهندس : أحمد بهجت

----------------------
برامج -منتدي أحمد بهجت / ألعاب / أغاني / ألبومات كاملة / صور نادرة جدا جدا / تعليم vb.net / أقوي الأكواد البرمجية
أحمد بهجت

تقدمات .... أبتسامات

أفلا يتدبرون القرآن و لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه أختلافا كثيرا          لمشاهدة دروس الحملة التعليمية للفيجوال بيسيك يرجي الدخول ألي المنتدي قسم الحملة التعليمية و لكن يجب ان تكون مسجل           الصلاة و السلام علي سيد الخلق محمد رسول الله

صوتوا لمنتدي أحمد بهجت , منتدي المبرمجين و المبرمجات


    الهيروغليفية

    شاطر
    avatar
    Admin
    المدير العام (صاحب الموقع)
    المدير العام (صاحب الموقع)

    عدد المساهمات : 267
    نقاط : 1626
    تاريخ التسجيل : 24/11/2009
    الموقع : http://ahmedbahget.darkbb.com

    الهيروغليفية

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس يناير 21, 2010 1:14 pm


    كان النظام الأساسي للكتابة في مصر القديمة بالعلامات الهيروغليفية التي بدأت تأخذ شكلها حوالي عام 3000 ق.م وبلغت المستوى المعياري المقبول في وقت مبكر من الأسرة الأولى. وهناك آلاف العلامات التي وصفها قدماء المصريين بأنها "كلمات مقدسة".

    وتأتي كلمة "هيروغليفي" من اللغة اليونانية، وفيها: "هيروس" بمعنى مقدس، "جلوبتين" بمعنى نص مكتوب منقوش؛ حيث ظنها الإغريق تستخدم فقط للنقش على الآثار أو النـُّصب التي شيدت لكي تبقى إلى الأبد.

    وكانت الحروف (العلامات) الهيروغليفية تنحت أو ترسم على جدران المعابد والمقابر، وعلى أدوات الدفن، وعلى اللوحات بجميع أنواعها، وعلى قطع الحلي، وعلى الأبواب الوهمية.

    وتـُعنى النصوص الهيروغليفية بكافة الأمور التي يراد لها أن تبقى مكتوبة إلى الأبد؛ وخاصة النصوص الدينية والتاريخية والسياسية والسيَر.

    وتمثل كل علامة هيروغليفية شيئا واقعيا له وجود فعلي في الحياة اليومية المصرية القديمة: مثل النباتات وأجزاء الجسد والأشكال الهندسية والطيور. وقد تستخدم تلك العلامات لكتابة الكلمة، أو الشكل (فتسمى إيديوجرام) أو لكي تعطي نطق الكلمة، أو الصوت (فتسمى فونوجرام).

    ولم تفقد الهيروغليفية أبدا خصائصها التصويرية، وذهبت ارتباطاتها الفنية الجمالية إلى ما وراء شكل العلامات؛ لكي تشتمل على مجموعات ألفاظ وتوليفات نصوص وصور.

    ويمكن أن يقرأ النص الهيروغليفي في اتجاهين مختلفين، إما في أسطر رأسية أو أفقية؛ من اليمين إلى اليسار أو العو ما يلفظ من قول ألا لديه رقيب عتيد، خاصة عندما يسهم الأخير في تحقيق التماثل مع نص آخر؛ فيُقرأ الاثنان باتجاه المحور الأوسط للنُّصب أو الأثر: كما هو الحال مع الباب الوهمي للمدعو "إيكا". ولا تتوفر هذه الخصائص أبدا في الكتابة الهيراطيقية والديموطيقية للنصوص.

    وكانت الهيروغليفية المختصرة والجارية (المتصلة) قليلا - تكتب بالحبر، وفي العادة من اليمين إلى اليسار، مثلا: "كتاب أمديوات" و "كتاب الموتى". وتوجد آخر النصوص التي كتبت بالهيروغليفية بجزيرة فيلا، وترجع إلى القرن الرابع الميلادي.

    وقد هجرت الكتابة الهيروغليفية فيما بعد، لأنها اعتبرت جزءا من التراث "الوثني" لمصر؛ وبالتالي غير مناسبة لكتابة النصوص المسيحية.

    وأصبحت اللغة المصرية القديمة، بعد القرن الرابع الميلادي، تكتب بالحروف الإغريقية الاستهلالية (الكبيرة)، بالإضافة إلى ستة أحرف مشتقة من العلامات الديموطيقية؛ للتعويض عن القيم الصوتية التي لا وجود لها في اللغة اليونانية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 9:39 am